المقالات

دراجة ب٥٠ الف... من يشتري؟؟

298 2019-04-25

احمد لعيبي

 

في سوق النجف كانت دراجة ذلك الصبي تخترق الطرق الضيقة من أجل أن يوفر لقمة العيش لأمه التي سهرت وربت ليكون هذا الفتى اليتيم كل سلوتها في هذه الدنيا...
كانت دراجته متعبة جدآ مثل قلب امه وكانوا يسمون تلك الدراجه ب (الذبانه)لصغرها وطنينها الذي يشبه صوت الذبابه..
كان يضع الحلوى وبعض الأشياء التي يحصل عليها من نقل الحاجات بجيب خاص لأمه التي كان يأخذ قلبها عندما يذهب صباحآ ويجعلها مثل خشبة يابسة حتى يعود عند المساء وهو يحمل لها اكياسا صغيرة من عمل يومه بدراجته الشهيرة التي فاقت دهين احمد الياسري في النجف..
كانت كثيرآ ما تتعطل تلك الدراجه ويصلحها فلا يجد شيئآ يأخذه لأمه فيستدين من البعض ويعطي لأمه دون أن يخبرها بعطل دراجته الذبانه...
كانت الأم تضع رأسه في حجرها وتحكي له قصة صبرها ومعاناتها وكيف ربته وكان ذلك النجفي يبكي بفخر وصمت وشعور بالمسؤولية تجاه تلك المرأة ذات القلب المتعب بالروماتيزم من رطوبة الغرفة التي تسكنها...
في أحيان كثيرة كان يفتش في اكياسها عن علاج الروماتيزم الذي تأخذه فهي تتركه في أحيان كثيرة بحجة النسيان كي لا ينفذ ويضطر ولدها لشرائه وهو لا يملك ثمنه..
وانتبه لهذا الأمر بفطنته فكان يقدم لها الدواء بيده ويجلبه لها كلما شارف على النفاذ فلقد اكتشف ان دواء الشهر الواحد تأخذه في شهرين من أجل توفيره...!!
كثيرا ما كان يجلس بدراجته امام علي بن أبي طالب عليه السلام ويبكي بعد ان يناجي علي بصمت...
وبينما هو صامت امام علي سمع وشاهد الناس مضطربة تتجمع للذهاب للجبهة فهناك معركة وعدو اسمه داعش وكانت هناك فتوى صدرت هذا اليوم بالجهاد الكفائي...
إستجمع قواه ويتمه واقترب من التجمع وسمع ان هناك سيارة تتوجه لمحيط سامراء للدفاع عن القباب والمقدسات وان الوضع هناك خطر جدآ..
المحزن أن أجرة السيارة كانت خمس وعشرين الفآ...
لم يتردد لحظة واحدة في ان يذهب للسوق ليعرض دراجته الذبانه للبيع وسط ذهول اقرانه...
فكان يصيح من يشتري دراجتي...ويكسب ثواب..من يشتري واجره على الزهراء...
كانت دراجته كثيرة العطل لذلك لم يشتريها احد وهو لم يفصح عن سبب بيعها للناس..
حتى جاءه شخص وقال له(عمي تبيع ب٢٥الف )فقال له بتوسل (عمي والله مكلفتني هواي سويهن ٥٠ لخاطر الزهرة واخذها )..اشترى الرجل الدراجه واخذها من ذلك الصبي..
الذي ركض إلى امه ووضع بيدها ٢٥الفآ وقال لها(يمه يكولون سامراء بخطر وداعش طاب واصلها وهسه المهدي كلبه مشعوب وزحمه منه ومن الله مانروح نحمي اهله )صمتت امه للوهلة الأولى وقالت له(يمه اني محد عندي غير ووجهك يمه مال واحد رايح مايرد بعد..الله وياك يا بعد اهلي )..عانقته ولم تبكي ولكنها كانت مليئة بالدمع والحسرة والوجع..
ذهب ليلة الفتوى إلى سامراء ودفع اجرة النقل وهو يسترجع شريط ذكرياته وعلى شريط سامراء كان هناك تعرض بالهاونات والقناصات فوقف على الساتر ليدافع عن وطن باع فيه كل يملك من أجل أن يدافع عنه...
أصابته رصاصة قناص في المكان الذي طبعت فيه امه قبلة الوداع الاخيرة ورحل إلى الله شهيدآ مضرجآ بدمه وفقره وحسرة امه التي اخبرته انه رحيله الاخير..!!

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك