المقالات

أعطوا العصا لقائد العملية السياسية ...

347 2019-01-04

لازم حمزة الموسوي

 

هكذا هي الكلمة التي يقولها كل الذين يحاربون ظواهر الفساد والمفسدين على المستوى العام من أبناء الشعب العراقي باستثناء من هم قد باعوا الضمير.
ان التخويل الذي يجب ان يمنح لرئيس الوزراء لمعالجة ماتطفو على الساحة العراقية من أخطاء وتباين هنا وهناك ،خارج منطق العدل وما لايصب في الصالح العام، لهي من الدعامات الأساسية التي نستطيع من خلالها أن نبني وطنا معافى من جور ومآرب المتنفذين الذين لا يحبذون ان تسير سفينة القيادة ، صوب ماهو صحيح وفاعل ولا يسمح للاستغلال ان يأخذ دوره الخبيث ، في تشتيت الجهود المضنية التي سعى لها المخلصين بكل طاقاتهم من أجل إسعاد الفرد العراقي ، وفق معطيات العهد الجديد الذي يستمد ايحاءاته ممن يؤمنون إيمانا مطلقا بمبدأ السماء ، إلا وهو الحق ، وعدم الاعتداء على حقوق الغير .
ها نحن قد خطونا الخطوة الأولى و الواعدة بالاتجاه الذي يضمن لنا سلامة العملية السياسية، وكان من المفترض أن نتفق اتفاقا حقيقيا، لا لبس فيه ، بعدم التسامح او التواطؤ من خلاله إلى التسلل المشبوه ليخرب ما قد بنينا توا !
ولنا ان نعتبر بغيرنا، فالعصا في أحيانا كثيرة هي ليست مؤشر للتسلط والجبروتية ، بقدر ماهي، عامل إصلاح وغلظة وقوة رادعة لكل الذين تسول لهم أنفسهم الانقياد لمصالحهم الأنانية، على حساب المصلحة العليا المتمثلة، بالعراق وشعب العراق في الحسابات الحاضرة والمستقبلية ، وإن مثل هذا التوجه لا يمكن ان يرى النور في الساحة السياسية مالم يعط الضوء الأخضر وبشكل رسمي للسيد دولة رئيس الوزراء ،كي يهش بعصاه على المغرضين الذين لا يريدون لهذا الشعب ان يبلغ مرحلة الرقي والاستقرار، وإلا ما معنى أن يتعارض البعض على سبيل المثال لا الحصر مع القرارات الصائبة، التي تهدف إلى بناء البلد بنيانا رصينا ومحكما ، خارج أطر التأثيرات الخارجية ،التي يسعى إلى فرضها من يتربصون شرا، بالواقع السياسي في العراق جريا وراء مصالحهم ومتكاملة عليهم من ارادات الخارجية ! 
كما وما معنى أن نهادن ونجامل على حساب مسؤولية كبرى وأمانة في الأعناق ، فنصوت باسم الصداقةوالعلاقات احيانا على حساب وطن وشعب ظل سنين عجاف ضحية مزاجات وكيفيات لا ترقى إلى مستوى الحكمة والفضيلة.. ؟!
أننا بحاجة لمحاسبة ضمائرنا قبل ان نكون قد خسرنا كل شيء ، فنموت جميعا في عنق الزجاجة(فهل يتعض أصحاب القرار ...؟!!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.38
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
موظف : الموظف الشريف يحاربونه بشراسة كل الفاسدين ...
الموضوع :
شركة نفط الجنوب بالبصرة فيها فساد اداري كبير
عادل القريشي : والدي سجين سياسي ضهر اسمه في الوجبه 111ذهبت الئ التقاعد قال لي بس الموظف يستحق الراتب اننا ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
د.جلال ابراهيم : الاستاذة باسمة انسانة رائعة اتمنى لها كل توفيق والاستمرار بكتابة المقالات الجميلة لقد استمعت بقراءة تلك الاحرف ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
Sahib Alhussaini : مع الاسف ان الاخوان الصدريون في الحكومة وفي البرلمان متصلبيين وغير مرينين مع كتلة البناء لحلحلة الاوضاع ...
الموضوع :
الصدر يدعو لتفويض عبد المهدي باتمام الكابينة الوزارية خلال 10 أيام
المعتقل المحامي سعد خزعل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني الاعزاء بوركتم ورعاكم الله لما قدمتموه وتقدمونه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
ابو جواد : حرام عليكم ترحلوها ربما زوجها يقتلها ...
الموضوع :
الامن اللبناني يصدر بيانا حول عراقية "هربت من زوجها"
ali aziz : لماذا تم تصنيف معتقلي محتجزي رفحاء إلى قسمين قسم خاص بتاريخ 31/5/199فما دون وقسم خاص 1/6/1991وبعده ....قسم ...
الموضوع :
مجلسُ النواب يِؤكُدُ شمولَ مهجري رفحاء بقانونِ السجناءِ السياسيين
هيثم حسين علي النجدي : قدمت معاملتي للحصول على قطعة أرض للهجرة والمهاجرين من سنة 2012 ولحد الآن لم يشملني التوزيع أرجو ...
الموضوع :
توزيع 966 قطعة ارض سكنية على موظفي الدولة وشريحة المهجرين
حكيم كاظم : السلام عليكم محلة ٥٥١ مدينة الصدر صار اكثر من اسبوع تعاني من انقطاع الكهرباء علما ان جدول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
اماني : كيف تقول إن اولاد آدم تزوجوا من إخوانهم غير الشقيقات ...حاشا لله أن يقبل هذا العمل الفاحش ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم (ع) ... ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء2
فيسبوك