المقالات

عبد المهدي؛ ولا تبسطها كل البسط...!


لازم حمزة الموسوي

 

سبيلنا للنجاح كدولة نامية لا يأتي من فراغ ، بل لا بد من وجود مرتكزات أساسية تجتمع بدورها لتكون لنا إضافات في مجال ، البناء والاستثمار ، ومن ثم إيجاد حالة من الرخاء بالإمكان عندها من السير في ظل متغيرات إيجابية تلقي بظلالها على حالة المواطن إلعراقي الذي ظل يعاني الفاقة،! بسبب السياسات الغير مجدية المتبعة آنذاك وبما لحقت به من أضرار فادحة كنتيجة إلى ماعاشها من فترات حروب متلاحقة، واقعا جعلت من حياتنا جميعا نكدا !،
واليوم وبفعل مادبت من تباشير على الساحة السياسية ، كان يفترض بنا ان لا نثقل كاهل الحكومة الجديدة بالمطاليب تارة والمظاهرات تارة أخرى بالنسبة لأصحاب العقود والأجور اليومي ، (فعصا موسى لم تتوفر بعد )وهي أي الحكومة لا تزال في أيامها الأولى ! بل ما يجب فعله هو مآزرتها والوقوف إلى جانبها حتى تتمكن من الوقوف الحقيقي على قدميها ، ثم تبدأ بالاهم ثم المهم .
ولأنها من الشعب وإليه فهي اكيد سوف تلبي طموحات الشعب ، ووفق خطط مبرمجة ومتسقة مع متطلبات الشارع العراقي! ووفق الإمكانيات المتاحة..
أننا متفائلين بشخصية ، السيد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ، ذلك لما له من باع طويل في السياسة ، واطلاع واضح وماتتطلبه الساحة العراقية ، وأنه لجدير بأن يقود الركب بالاتجاه الصحيح ، معيارها العدل والمساواة لخلق ظروف لأن تكون هي الأفضل بالنسبة للعراقيين على مدى عصر الحريات،
مرة أخرى ندعوا انفسنا إلى ضرورة التريث ، والعمل بموجب الحكمة، فالتسرع والعجالة والانجرار وراء دونما نسمع او نرى ، اكيد هي أشياء ربما تسرق ثمار مابذلنها من جهود ، وتمكن المغرضين من اغتنام الفرص، لمهاجمتنا ، وبالتالي تعطل مسيرتنا الفتية لا سمح الله تعالى و التي هاهو عودها يشتد يوم بعد آخر . فالنكن إذن بكل طاقاتنا مع بناة اليوم وصنّاع الغد ومن ثم ً نستثمر الفوز ، وهو إيجاد عراق موحد ومعافى اقتصاديا، بواقع يسر الصديق، ويغيض العدى ....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.25
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك