المقالات

العمامة..تمثل العراق في القطب المنجمد.

610 2018-11-13

عبدالامير الربيعي
بعد الدور الكبير لحفظ العراق، بفتوى المرجع الاعلى، والمواقف التأريخية، لدور علماء ورجال الدين، لحقن الدماء والحفاظ على وحدة الشعوب، فمن الطبيعي جداً، ان تواجه العمامة موجات من التسقيط، والتهليل والتشهير، للذين لايريدون للامة الاسلامية الواحدة، ان تنهض من جديد.
بعد كل تلك الهجمات، التي واجهتها العمامة، والذين ارادوا زوال، العمامة التي تصغي للمرجع الاعلى، واحد الجهات التي ارادوا ازاحتها جيلياً، هو المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، هذا المجلس المبارك، الذي قارع هارون العصر، المجلس الاعلى الذي ولد في زمن المحنة، وكان ومازال همه العراق، وتحملة قيادته الكثير والكثير، وقدمت نفسها اولاً، بروحية لم نجدها، في الحركات الاسلامية المعاصرة، وبشكل مُلفت للمهتمين والمتابعين، تمثل بزيارة الشيخ د.همام حمودي، رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي، الى روسيا للقاء، بممثل الرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط، ونائب وزير الخارجية الروسية والبعض من القادة الروس ، وجرى خلال اللقاءات بعض المشاورات لتهيئة استقبال بوتين في العراق، هذه الزيارة التي تمت، بناءً على دعوة رسمية⁩ للمشاركة، في مؤتمر روسيا والعالم الاسلامي.
هذه الزيارة تثير التحالف الصهيوامريكي سعودي، لما فيه اعتراف واضح، بالجهات السياسية الاسلامية، التي لها التاثير على الارض محلياً واقليمياً ودولياً، وبعثت الزيارة رسائل للعالم اجمع، بتعافي العراق، من القيود الامريكية بعد طردها من العراق، وترجمة هذا على الارض بتحريرها من دنس داعش والعصابات التكفيرية، بفضل فتوى الجهاد للمرجع الاعلى، والمواجهة نيابة عن العالم لهذا الفكر المتطرف، وبعد تشكيل حكومة عراقية، بإرادة عراقية، رغم كل الضغوط التي مارستها امريكيا وحلفاؤها، لتمرير رؤيتهم من خلال تسليم رئاسة الوزراء لحلفاؤهم المحليين.
هذه الخطوة جسدت معنى شعار التصحيح الذي تبنته قيادة المجلس الاعلى، ورسمت بوصلة العلاقات الخارجية للبرنامج الحكومي الحالي.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك