المقالات

السعودية بين نارالتمزق الداخل ونار حروب الخارج


محمد كاظم خضير 
أصر النظام السعودي على تنفيذ مشروعه التوسعي دون إدراك معنى نتائج سياساته التخريبية وانعكاساته على مملكه ال سعودظل العزلة السياسية والضعف العسكري والانهيار الاقتصادي الذي تعانيه البلاد، جراء الحرب ضد اليمن فكانت حساباته تجري في فلك الخيال والأحلام الواهمة، وعلق آماله على أسطورة عسكرية تحقق الانتصارات المستحيلة بعد أن خدع نفسه بقدرة محمد بن سلمان مهندس الإرهاب السعودية ، داعما ذلك بوجوه دبلوماسية ضاحكة يتقنها وزير خارجيته عادل الجبير، بغرض الإيحاء بأن السعودية دولة تريد بناء علاقات بناءة مع دول المنطقة والعالم.

وفي متابعة لردود الأفعال السعودية على آخر تطورات المنطقة، وأهمها بداية ترهل القوى السنية تباعة لسعودية في العراق ، وما تواجهه جماعة هادي في اليمن من انتفاضة شعبية وقبائلية تؤكد بداية نهاية الوجود السعودي في اليمن، يتبين أن تخبط رموز النظام السعودي وعدم قدرتهم على تقديم إيضاحات لما يجري أو تفسيرات واقعية يكشف بأن نظام الوهابية بات متيقنا بأن بدايته قد بدأت من اليوم، وستمضي في القريب إلى لبنان ومن ثم إلى العراق حتى تصل إلى الشعب السعودي الرافضة لحكم ال سعود، وحتى يمكن القول أن الشعب السعودي باتت الأقرب إلى الانتفاضة ضد النظام ال سعود من باقي الشعوب التي انكوت بنيران التدخلات السعودية، ولهذا بدأت السعودية برسم الخطط ووضع الأساليب التي يمكن من خلالها أن تتصدى لأي ثورة أو حركة انتفاضية ضد النظام في الداخل السعودية.

إن تخوف النظام السعودية من انفجار شعبي لم يعد خافيا على أحد، ورغم ما اتخذته السلطات السعودية من أساليب احترازية تنوعت بين الخداع والتزييف والترغيب والترهيب، إلا أن النظام يبدو أنه على علم بقرب اندلاع غضب شعبي بعد فشله في سياساته الخارجية، وإنفاقه مئات المليارات من أموال الشعب السعودي على دعم الجماعات الإرهابية خارج السعودي دون أي جدوى، ومن المؤكد أن الشعب السعودي الذي يضمر العداء لنظام السعودية أمثال مدنيةالقطيف والاحساء.

إن مؤشرات الفشل السعودي في اليمن قد بدأت منذ سنوات طويلة ، وكان النظام السعودية على علم تام بها، .

غير أن الشمس لا يمكن تغطيتها بغربال، وما تلك المساعي السعودية حقن تخديرية لشراء الوقت لترتيب الأوراق والاستجداء الامريكان من أجل إنقاذ ما تبقى من البراثن السعودي في المنطقة، مع استغلال الوقت والنفط لوضع الخطط والأساليب التي سيتعامل بها النظام السعودي في إخماد أي نيران قد تشتعل في الداخل، بعد أن بدأ يواجه حزم القوى الإقليمية والعالمية في المنطقة ويتلقى الخسائر والهزائم السياسية والميدانية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.07
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك