المقالات

السعودية بين نارالتمزق الداخل ونار حروب الخارج


محمد كاظم خضير 
أصر النظام السعودي على تنفيذ مشروعه التوسعي دون إدراك معنى نتائج سياساته التخريبية وانعكاساته على مملكه ال سعودظل العزلة السياسية والضعف العسكري والانهيار الاقتصادي الذي تعانيه البلاد، جراء الحرب ضد اليمن فكانت حساباته تجري في فلك الخيال والأحلام الواهمة، وعلق آماله على أسطورة عسكرية تحقق الانتصارات المستحيلة بعد أن خدع نفسه بقدرة محمد بن سلمان مهندس الإرهاب السعودية ، داعما ذلك بوجوه دبلوماسية ضاحكة يتقنها وزير خارجيته عادل الجبير، بغرض الإيحاء بأن السعودية دولة تريد بناء علاقات بناءة مع دول المنطقة والعالم.

وفي متابعة لردود الأفعال السعودية على آخر تطورات المنطقة، وأهمها بداية ترهل القوى السنية تباعة لسعودية في العراق ، وما تواجهه جماعة هادي في اليمن من انتفاضة شعبية وقبائلية تؤكد بداية نهاية الوجود السعودي في اليمن، يتبين أن تخبط رموز النظام السعودي وعدم قدرتهم على تقديم إيضاحات لما يجري أو تفسيرات واقعية يكشف بأن نظام الوهابية بات متيقنا بأن بدايته قد بدأت من اليوم، وستمضي في القريب إلى لبنان ومن ثم إلى العراق حتى تصل إلى الشعب السعودي الرافضة لحكم ال سعود، وحتى يمكن القول أن الشعب السعودي باتت الأقرب إلى الانتفاضة ضد النظام ال سعود من باقي الشعوب التي انكوت بنيران التدخلات السعودية، ولهذا بدأت السعودية برسم الخطط ووضع الأساليب التي يمكن من خلالها أن تتصدى لأي ثورة أو حركة انتفاضية ضد النظام في الداخل السعودية.

إن تخوف النظام السعودية من انفجار شعبي لم يعد خافيا على أحد، ورغم ما اتخذته السلطات السعودية من أساليب احترازية تنوعت بين الخداع والتزييف والترغيب والترهيب، إلا أن النظام يبدو أنه على علم بقرب اندلاع غضب شعبي بعد فشله في سياساته الخارجية، وإنفاقه مئات المليارات من أموال الشعب السعودي على دعم الجماعات الإرهابية خارج السعودي دون أي جدوى، ومن المؤكد أن الشعب السعودي الذي يضمر العداء لنظام السعودية أمثال مدنيةالقطيف والاحساء.

إن مؤشرات الفشل السعودي في اليمن قد بدأت منذ سنوات طويلة ، وكان النظام السعودية على علم تام بها، .

غير أن الشمس لا يمكن تغطيتها بغربال، وما تلك المساعي السعودية حقن تخديرية لشراء الوقت لترتيب الأوراق والاستجداء الامريكان من أجل إنقاذ ما تبقى من البراثن السعودي في المنطقة، مع استغلال الوقت والنفط لوضع الخطط والأساليب التي سيتعامل بها النظام السعودي في إخماد أي نيران قد تشتعل في الداخل، بعد أن بدأ يواجه حزم القوى الإقليمية والعالمية في المنطقة ويتلقى الخسائر والهزائم السياسية والميدانية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك