المقالات

لماذا لا تُكذّبون الاعلام الامريكي؟


 

الوسائل الاعلامية العربية للاسف الشديد تحمل الطبول ومضربها بيد ناقصي العقول، لا تتعلم من الافضل بل تبحث عن زلات وانتكاسات للاخرين بل انها في بعض الاحيان كلا بل في اغلب الاحيان تردد اخبار وتقارير يبثها الاعلام الامريكي كلها طعون وانتقاص للشعوب العربية والاسلامية . 

لو زعمت امريكا ان جهاز مخابراتها عثر على وثيقة تثبت علاقة الحوثي برئيس كتالونيا لتناقلتها الصحف الخليجية وتحديدا السعودية والاماراتية والبحرينية بالتطبيل والتهويل . 

هل ان شعار وسائل اعلام امريكا هو الصدق؟ هل انها تعمل بكل حرية ؟ هل انها حيادية ؟ كلا بالثلاث للاسئلة الثلاث ، بل انها بارعة في استغفال عقول الحكام ومثقفي الغفلة ، انها تعمل على كسب ثقة المتلقي من خلال العزف على الوتر النفسي للمتلقي مثلا تعمل امريكا على اطلاق وسيلة اعلامية تتماشى والمعارضين لها بحيث ان هذه اوسيلة الاعلامية تطعن بالسياسة الامريكية طعونا سطحية حتى تستحوذ على ثقة المتلقي ومن ثم بث خبر كاذب فيكون المتلقي في حيرة من امره انه يصدق بها فهل هذا الخبر صحيح ؟ ان كذبه علم انه كان مستغفل وان صدقه تحققت غاية المخابرات الامريكية . 

كل وسائل الاعلام تتفاعل مع ما تتناقله وسائل اعلام البيت الابيض ولا تجرؤ لان تقول لهم انكم تكذبون او يتجاهلون اخبارها ،واقوى ما لديهم هو التنديد بما لا يتفق مع غاياتهم وتنديدهم هذا لا يساوي ورق التشطيف المستعمل في الحمامات . 

لان الحكام العرب اغلبهم ان لم يكن كلهم لديهم اسرار خبيثة تعلم بها الادارة الامريكية فتكون الورقة التي يلوح بها البيت الابيض بوجههم اذا ما فكروا بقطع علاقتهم معها ، ولو انهم كانوا واضحين مع شعوبهم حتى فضائحهم لا تصدق بها شعوبهم . 

اعتقد ان رئيس دولة اندنوسية السابق زار امريكا فقامت امريكا بتسجيل فلم اباحي له وعرضت عليه الانقياد لهم او عرض الفلم للشعب الاندنوسي فقال لهم هل من الممكن ان تزودوني بنسخة من الفلم ؟ فقالوا الا تصدق بنا ، قال كلا بل لاعرضه على شعبي حتى يرون رئيسهم ماذا فعل بنسائكم !!!! 

فضائح امراء الخليج ونسائهم في اوربا وامريكا اصبحت لا تخدم الادارة الامريكية لان الشعب العربي ابتلى بين طواغيت مجرمين واضحوكة الربيع العربي الذي سلب امانهم وانعش الارهاب . 

منهجية الاعلام العربي بالاغلب الاعم هي تبجيل الحكام والكذب على الشعوب وبث الاخبار التافهة والتلاعب بمشاعر الشباب ، لاحظوا الاعلام السعودي فانه مشغول برؤية 2030 وسياقة المراة للسيارة والسماح لها لحضور مباريات كرة القدم وافتتاح كنيسة وذكر جرائمهم قتل وذبح واغتصاب ، وهم يوميا يرسلون شبابهم الى محرقة اليمن التي اصبحت كارثة عليهم وعلى الانسانية . 

الاعلام الامريكي يستطيع ان يقلب الطاولة على حكام الخليج وبسهولة اذا اراد ذلك من خلال استغلال الازمة القطرية السعودية . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك