المقالات

اربعينية الحسين تسقط موسوعة غينيس

758 20:45:04 2015-12-09

رغم الشهرة الكبيرة التي تمتلكه موسوعة غينيس للارقام القياسية الا ان حقيقتها اتضحت للجميع لعدم انصافها وعدم استقلاليتها وانها تتبع وتنفذ اجندات ، ولو نظرنا للارقام التي تعتمدها موسوعة غينيس نجدها اكثر من تافهة ، مثل اكبر بيتزا كاس شراب او او ، بينما نجدها تعتم وبتعمد عن اربعينية الامام الحسين ع ، وهي مناسبة تستحق لوحدها موسوعة خاصة لتغير الارقام في كل يوم وفي كل عام ، اعداد المشاركين الذين يقطعون مئات الأميال سيرا على الاقدام ومن عدة جنسيات ومن عدة مذاهب واديان ، ومآدب الطعام التي تبلغ عشرات الكيلومترات هي الاكبر في التاريخ وهي بتزايد ، والصلاة الموحدة هي الاكبر عددا بالتاريخ تبلغ عشرات الكيلو مترات والرقم يزداد في كل عام ، الملايين لا يوجد فيهم جائع واحد ولا عطشان واحد الاف الاطنان من الاطعمة وما تشتهي الانفس ناهيك عن انواع الشراب الذي يقدم للزوار القاصدين الامام الحسين ع ، والسيارات بانواعها الصغيرة والكبيرة التي تشارك بنقل الزوار من كربلاء الى عشرات الالاف بين مدنية وحكومية وحتى من دول الجوار وهي بتزايد ، كما ان مطارات العراق تستقبل مئات الرحلات يوميا ومطار النجف فقط استقبل اكثر من مئة وخمسين رحلة يوميا وعشرات الرحلات يوميا في مطار بغداد والبصرة والرحلات بتزايد . 

كل هذا يحدث في العراق كل عام بمناسبة اربعينية الامام الحسين ع في مدينة كربلاء التي احتضت اكثر من 26 مليون زائر تقريبا بين شيوخ وشباب وعجائز وحتى اطفال ، ومن كافة اصقاع الارض ولا فرق بين دين وآخر او مذهب وآخر ولا عجب من مشاركة الاديان والطوائف الاخرى ، ولا فرق بين الافريقي والاسيوي والاوروبي والامريكي والاسترالي الكل يجمع الحسين ع ، في كربلاء لا فرق بين الغني والفقير ولا فرق بين التاجر والعامل ولا فرق بين الجاهل والمتعلم ولا فرق بين المسؤول والمواطن الكل سواسية الكل اخوة لانهم محبى الحسين الشهيد رمز الانسانية ، فلماذا تعتم موسوعة غينيس وما الغاية من التعتيم على مناسبة تنصر الانسانية وترفض الظلم والاستبداد ؟ لقد تعرضت الموسوعات الخاصة بالارقام القياسية الى انتقادات كثيرة ، ففي مقال نشرته صحيفة اندبندينت البريطانية انتقد فيه الكاتب التعتيم على اكبر تجمع في العالم الوسائل الاعلامية وموسوعة الارقام القياسية ، والكثير من الانتقادات من كتاب عراقيين وعرب ، ولماذا يعتمون على ابشع جريمة عرفها التاريخ قتل ابن رسول الله ص وابناءه واخيه واصحابه وسبى عياله ؟ والاسئلة كثيرة ، ان التعتيم مقصود كي لا يعرف العالم الاسلام المحمدي الاصيل دين العقل دين الانسانية دين المساواة وفي حال معرفة الحقيقة ستصرخ الشعوب لبيك يا حسين ، وهذا ما لا تريد الدوائر التي تتحكم بمصائر الشعوب ، كما ان بعض حكومات الدول ليس من مصلحتها كشف الحقيقة لانها شيدت سلطانها بتراث قتلة الحسين وتلميع صورتهم ، ولا نستبعد ان الموسوعة الغير مستقلة تقبض الاموال وتقايض على تعتيمها وهناك الكثير من يدفع لها خوفا من اقبال الشعوب الغربية على كربلاء وترك ماهم عليه من الديانات ، هذا ما لاتريده الدوائر المتحكمة بمصائر الشعوب ولا تريده الحكومات المستبدة وفي مقدمتهم الصهيونية لانها ستكون نهايتها لانهم بنت تسلطوا بالتفرقة بين الاديان والمذاهب ، بالمقابل هذا التعتيم اسقط موسوعة غينيس لانها عتمت على اكبر حدث في العالم مع تغير في الارقام لانها بارتفاع متواصل .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك