المقالات

تعزيه لجامعة ديالى ولذوي الشهداء بمناسبه المجزره الإرهابيه ,وإستفسار

1056 20:05:00 2006-06-05

( بقلم احمد الشمري )

نتقدم بتعازينا الحاره لرئاسة جامعة ديالى وإلى عمادة الكليات الذين فقدوا عدد من طلابهم بسبب مجزرة قوى الشر والظلام والتخلف والتعصب.وكذلك نتقدم بتعازينا إلى ذوي الشهداء وزملائهم ,ماحدث أمس من مجزره كبرى أطالت أكثر من 22 طالب جامعي من أبناء التركمان العراقيين من مدينة قره تبه هو وصمة عار بجبين فلول البعثيين والتكفيريين الأنجاس هذه الجريمه كشفت مدى الحقد الطائفي والشوفيني للعناصر الطائفيه والشوفينيه والتي تدعي المقاومه .جريمة الأمس الإرهابيون قتلوا الطلبه على إسس طائفيه وقوميه والدليل أطلقوا سراح ثلاثه من الطلبه العرب العراقيين السُنه الذين كانوا في الحافله التي كانت تقل الطلاب الشهداء ,

نسأل الله سبحانه المغفره والرحمه لشهداءنا الأبرار ,لكن ثمة سؤال يطرح نفسه ألآ تستحق هذه الجريمه البشعه إصدار بيانات تنديديه من قبل الأحزاب ومنظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني ؟ ألآ تستحق هذه الجريمه البشعه تنديد من الإخوه الكتاب والمثقفين العراقيين ؟ وخاصه نحنُ شاهدنا في العام الماضي صدور مئات البيانات التنديديه ضد حادثة الشيخ عبدالستار البهادلي ضد سفرة طلبة كلية الهندسه بجامعة البصره ,رغم أن الحادثه لم تؤدي إلى سقوط أي شهيد أملنا من الإخوه الكتاب ومنظمات حقوق الإنسان والمجتمع المدني أن يصدروا بياناتهم التنديديه وأن لاتنتقل عدوى الآخرين لصفوف هؤلاء الإخوه الشرفاء ,الشمري أول واحد ندد بحادثة جامعة البصره لأن الحق حق والباطل باطل ,رحم الله شهداءنا الأبرار والخزي والعار لجرذ العوجه القذر والجبان ولمقاومة الأنجاس اللقيطه والطائفيه والشوفينيه .

احمد الشمري

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك