المقالات

ألامارات ( زايد الخير ) أم ( محور الشر )

1189 15:24:00 2006-11-16

بقلم: أبو تيسير- 911

بسم الله الرحمن الرحيم ( ثُمَّ أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّن بَعْدِ الْغَمِّ أَمَنَةً نُّعَاسًا يَغْشَى طَآئِفَةً مِّنكُمْ وَطَآئِفَةٌ قَدْ أَهَمَّتْهُمْ أَنفُسُهُمْ يَظُنُّونَ بِاللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ يَقُولُونَ هَل لَّنَا مِنَ الأَمْرِ مِن شَيْءٍ قُلْ إِنَّ الأَمْرَ كُلَّهُ لِلَّهِ يُخْفُونَ فِي أَنفُسِهِم مَّا لاَ يُبْدُونَ لَكَ يَقُولُونَ لَوْ كَانَ لَنَا مِنَ الأَمْرِ شَيْءٌ مَّا قُتِلْنَا هَاهُنَا قُل لَّوْ كُنتُمْ فِي بُيُوتِكُمْ لَبَرَزَ الَّذِينَ كُتِبَ عَلَيْهِمُ الْقَتْلُ إِلَى مَضَاجِعِهِمْ وَلِيَبْتَلِيَ اللّهُ مَا فِي صُدُورِكُمْ وَلِيُمَحَّصَ مَا فِي قُلُوبِكُمْ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ) صدق الله العلي العظيم . آل عمران -154 .منذ عام سقوط ( جرذ العوجه ) 942003 ودولة ألامارات تلعب من تحت الطاولة وتقدم للأرهاب الدعم المالي بلا حدود وتحتضن البعثيين الصداميين وكذلك المنافقين ألأنتهازيين .في عام 2004 أرسلت رسالة الى الشيخ زايد ( رحمه الله ) عن طريق السفارة وكانت مسجله وليومنا هذا لم أحصل على جواب رسالتي التي ألتمست الشيخ الجليل أيقاف أستقبال الصداميين قاتلي الشعب العراقي وكذلك ألتمسته أن يوزع خيره ان كان هناك خير وخاصة عندما أرسل مستشفيات متنقله لمناطق يدعون أنها بحاجة ماسه اليها ولكن دولة ألامارات ترسل مستشفيات متنقله الى غرب العراق مرورا بعشرة محافظات كانت ولازالت بأمس الحاجة لمثل هكذا أعمال أنسانية بحته .كنا نلمس ونشاهد ونتلمس الدعم المادي لشيوخ الضلاله ( شيوخ منابر التكفير والفتن الطائفية ) من الزبير الى الموصل وأرشيف القناة العراقيين من أعترافات ألارهابيين كثيره وكثيره جدا . الفتاوى ( سعودية بحته ) من مراجع ووعاظ الحكام والملوك أما الدعم اللوجستي وفهو بلا منازع جسر بري ( سوري بحت ) والدعم ألأعلامي ( الدوحه والقاهره وعمان ) بلامنازع فكوبونات النفط حلاوة مذاقها لم ينتهي بعد وأما الدعم البشري للبهائم ( المغرب العربي ويضاف اليه يمني سعودي ) .أخطر هؤلاء هم الذين يعملون بالخفاء وبألعاب قذره ورخيصه .اليوم تلعبه دولة ألامارات التي وللأسف أصبحت من ( محور الشر) فاليوم بانوا للعلن بأنهم يلعبون لعبة خطره عسى أن يستطيعوا مع هؤلاء المنافقين تغيير المعادلة السياسية في العراق . صحيح أن كل شئ يتغيير بالاموال ولكن لاتستطيعوا أن تعيدوا التاريخ للوراء هذا الذي لم تستطيعوا أن تحسبوا حسابه فلا ( الهاشمي والدليمي وجبهتهم جبهة النفاق التي تجتمع اليوم في أرقى فنادق ألامارات ويستقبلون في البلاط ألأميري وتملى جيوبهم ( بحجي دولار ) لا لن تمرر هذه فألامارات منذ يوم أن أرسلت طائره لنقل ( أبو العلوج - الصحاف ) فهي غير نزيه بالمره وأعلامها في كلتا القناتين ( أبو ظبي ودبي ) لايقلا شئنا عن ( الجزيره والشرقية والزوراء وغيرهما ) فبنوراما ليلى الشيخلي وزوجها كان خنجرا في صدور العراقيين وأحسن مافعلت الشيخلي بخاتمت حياتها السقوط في مستنقع الجزيره لتبان رائحتها الحقيقية أما زوجها فالايام حبلى بسقوط مماثل أنشاء الله ولاننسى برنامج ( قلم رصاص - لزوج الفنانه نجلاء فتحي - حمدي قنديل الذي كان رصاصا على شعبي المظلوم وكان قلما للدكتاتورية وقلما رخيصا بوجهين ) أذن خطورة ألامارات في ظل الشيخ خليفه أخطر من شيخ قطر ولعبته العلنيه ( ماسونية ألاعراب الجدد ) .منذ حوالي ألاسبوعين وجبهة النفاق تتوافد على ألامارات وتقييم في أرقى الفنادق لكي يطل علينا الصداميون ( الدليمي والهاشمي ) بضرورة أعادة ألنظر في كل العملية السياسية !! سؤال أين ألاموال التي صرفت اليكم منذ عامين ! أنكم تلعبون على عدة حبال مع الشعب العراقي وخصوصا على من تمثلونهم . أموال الشيخ خليفة كانت أكثر لذلك جاءت التصريحات ناسفة لكل العملية السياسية التي تبنوها خلال عام ونصف ! أنهم يقولون سوف نصرح للذي يدفع أكثر ويملي مايمليه علينا فالامريكان حماتنا والجوار معنا وليذهب الشعب العراقي للجحيم .أللهم أحفظ العراق والعراقيين من شرور ألاعراب والصداميين والتكفيريين .أبو تيسير ..
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
asd
2006-11-16
احمدالكبيسي مؤسس هيئه السنه مستشاررئيس الامارات السابق والحالي--الباججي الامارات بلده الاول ---الضاري من احبال المضيف---والشيخ زايدعندما طلب من ابن صبحه الاستقاله من الحكم قبل الحرب ليس حبا بعلي ولكن كرها لمعاويه ---حيث الخوف كله من اكثريه الشعب ان تحكم نفسها---
احمد محمد ابن العراق
2006-11-16
الحمد لله الي يفضحهم واحد واحد
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك