ثقافة الكراهية والدجل والقتل

باحث أمريكي يدعو إلى منع السعودية من تصدير الإرهاب


دعا باحث أمريكي الرئيس دونالد ترامب إلى انتهاز الفرصة لمنع السعودية من تصدير الإرهاب، مؤكداً أنه حتى بعد تنظيم داعش الارهابي في العراق وسوريا، فإن عدد الارهابيين اليوم يفوق ما كان عليه إبان تفجيرات 11 سبتمبر .

وقال الزميل الأقدم في مؤسسة الدفاع عن الديمقراطية،جون هانا،  في مقال له بمجلة "فورين بوليسي"، ان"على السعودية أن توقف تصدير المنهج المتطرف من الإسلام للعالم، وبدلاً من أن يحث الرئيس ترامب حلفاءه في السعودية على فعل ذلك، نجده غارقاً في صفقات ومعاملات تجارية، وصار كل همه ما تشتريه السعودية من أسلحة، والحفاظ على أسعار النفط منخفضة، ودعم خطة سلام للشرق الأوسط ولدت ميتة أصلاً". 

واضاف، ان "تفجيرات عيد الفصح المروعة التي وقعت في سريلانكا الشهر الماضي تظهر ببساطة حقيقة  التطرف".

ويرى الكاتب أنه"بات واضحاً لدى صناع القرار في الولايات المتحدة، منذ سنوات، أن "القوة الصلبة والعمل العسكري لقتل الإرهابيين وتعطيل عملياتهم ليس كافياً، في حال رغبت بتحقيق النجاح على المدى الطويل".

ويؤكد الكاتب ضرورة وضع استراتيجية لمحاربة الأيديولوجية المتطرفة، التي تشكل لبنة أساسية لتلك الحركات والتي تكفر المسلمين وغير المسلمين .

ومنذ 11 سبتمبر- بحسب الكاتب- أقر الرؤساء الأمريكيون المتعاقبون بمركزية الحرب الأيديولوجية، "ولقد تحدث الرئيس جورج دبليو بوش عن أهمية معركة الأفكار، وضرورة كسب القلوب والعقول بين المسلمين، ووصفها الرئيس باراك أوباما بمعركة التصدي للتطرف العنيف".

أما الرئيس الحالي ترامب، ورغم أنه مذنب في كثير من الحالات بسبب قراراته وتصريحاته المحرضة على المسلمين، فإنه اعتبر الكفاح ضد التطرف واحداً من أهداف حملته الانتخابية، يقول الكاتب.

ويشير إلى أن السعودية سعت من خلال جملة قرارات أصدرها ولي العهد محمد بن سلمان، لتقديم نفسها على أن لديها نسخة محدثة من الإسلام، وأنها بدأت تميل للاعتدال، من بينها "قص أجنحة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأيضاً وضع العشرات من رجال الدين في المعتقل".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.84
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك