ثقافة الكراهية والدجل والقتل

معلم أميركي نزع الحجاب عن فتاة مسلمة فجاءه العقاب فوراً


طردت إدارة التعليم ب‍مدينة نيويورك الأميركية معلماً بديلاً بإحدى المدارس الابتدائية في حي برونكس بنيويورك، وأجبرته على ترك وظيفته بعد اتهامه بنزع الحجاب عن رأس طالبة تبلغ من العمر 8 أعوام؛ لأنَّها رفضت أن تقوم عن كرسيه.

وقالت مصادر الشرطة إنَّه بعدما أساءت الطالبة صفاء الزكاري التصرُّف داخل الفصل في المدرسة العمومية 76 أمرها المعلم البديل أوغنيتيغا إيدا، البالغ من العمر 31 عاماً، بخلع حجابها، وفق ما ذكر تقرير للنسخة الكندية من هاف بوست.

وعندما رفضت الطالبة الصغيرة الامتثال لهذا الأمر، جذب إيدا الحجاب بعنفٍ عن رأسها، وذكرت صحيفة "نيويورك ديلي نيوز"، أن تلك الحادثة أصابت الفتاة بتهُّيجٍ في عينها اليُمنى، حتى أنَّه كان لابد من نقلها إلى مركز جاكوبي الطبي، حيث تفقد أحد الأطباء عينها لمعرفة ما إذا كان الحادث قد ألحق ضرراً بعينها.

ولحسن الحظ لم تُصِب العين بأي أذى، لكنَّ قالت الفتاة إنَّها أصبحت لا تشعر بالأمان في المدرسة.

وقالت الفتاة، "قال لي المعلم أريد أن أرى شعركِ فظننت أنَّه يمزح، لقد كنتُ أبكي لأنَّي أصبحت لا أعلم لماذا نذهب إلى المدرسة؟ هل من أجل أن نتعلم؟ أم لنتنازع مع معلمٍ ينتزع الحجاب عن الفتيات المسلمات؟".

وقالت صفاء إنَّها أخبرت معلمها مِراراً بأنَّها "لا تستطيع ذلك"، هذا بينما كان يجذب حجابها وهو يضحك، ثم أضافت أنَّها عدَّلت حجابها بعدما جذبه في المرة الأولى، لكن بعدما انتزعه عنها تماماً في المرة الثانية ركضت خارج الفصل.

وأوضح مايكل آسيمان، المتحدث باسم إدارة التعليم، في تصريحٍ له أن "هذا التصرُّف المزعوم غير مقبول إطلاقاً لقد طردنا هذا الشخص من المدرسة على الفور وأنهينا عقد عمله".

وقالت الفتاة ذات الثمانية أعوام، "أشعر أنَّني فخورةٌ بنفسي لأنَّني استطعتُ التعامل مع الموقف، فبالرغم من أنَّ المعلم انتزع حجابي بالفعل، إلّا إنَّني لم أعُد إلى المدرسة بدون حجابي، ومازلتُ أرتديه، لأنَّني أشعر بالفخر بديني".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.23
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1639.34
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.77
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 304.88
ريال سعودي 310.56
ليرة سورية 2.26
دولار امريكي 1162.79
ريال يمني 4.67
التعليقات
رعد هادي جبارة[ابورعد ] : قرأت هذه الدراسة الرائعة ونظرا لكوني من ضمن أبطالها وشخوصها وتعنيه بعض محتوياتها فقد قررت التعليق على ...
الموضوع :
السيد محمد باقر الحكيم ....قائد النضال ضد الدكتاتورية .القسم الاول| علاء الجوادي
محمود عبد الامير : الساده في اعلام تربية المثنى المحترمون لاحظنا في الاونه الاخير قيام الاستاذ ناصر مدير اعدادية السماوه المسائيه ...
الموضوع :
شكوى الى السيد وزير التربيه المحترم
م. ب. ا : أرجو والتمس من السيد رئيس الوزراء المحترم بالاسعف الفوري لموظفين كردستان اولا.. والنظر في مراعات العدل والانصاف ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مجهول الهويه : والله قرار المحكمة حطمت حياتي والزوجه من تطلع غصب عن زوجها المحكمة تقف معها ومن الزوج يطلب ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
سمير العراقي : السلام عليكم حالته فساد في مدرسة ثانوية ابي عبيدة الجراح المختلطه / وجود 2 مدراء للمدرسة ويستلمون ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علي يعقوبي هداب : م/ تظلم اني الموظف (علي يعقوني هداب) على ملاك وزارة التربية المديرية المامة لتربية بغداد الكرخ الثالثة ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ام البنين عادل مهدي الناجي : السلام عليكم اتمنا اشوفون كلامي ياحكومه يارئيس اريد منكم تعين اليه اتمنه اتعين واصير فدشي يفيد الوطن ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
بشار عطالله عبد المنعم : معهد الامام الصادق يقبل طلاب الوقف الشيعي الخارجي السادس الخارجي ...
الموضوع :
افتتاح معهد الصادق عليه السلام للدراسات الإسلامية في كربلاء
حسن عبد المنعم عبد المحسن الخاقاني : سلام عليكم تحية طيبة اخيرا استبشرت خيرا حينما اعلن السيد وزير الاداخلية الاستاذ قاسم اعرجي عن امكانية ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
مصطفى : شكرا على تعبيرك هذا للثوره الخالده ...
الموضوع :
ثورة الإمام الحسين عليه السلام ثورة الحرية والكرامة والإباء.
فيسبوك